إنتفاخ البطن هي عملية بيولوجية طبيعية يعاني منها مختلف العالم، بعض الناس يطلقون الغازات بضع مرات في اليوم والبعض الآخر أكثر، لكن متوسط الغازات يجب أن يكون من 5-15 مرة في اليوم، يمكنكِ السيطرة على الغازات المزعجة عن طريق إتباع نظام غذائي سليم وتغيير نمط حياتكِ.

السبب ليس في الغازات فقط

جميعنا شعرنا بالإنتفاخ وهو الشعور الذي تشعرينه في بطنكِ، لكنها ليست دائماً بسبب تناولكِ الكثير من الطعام، بل يمكن أن يكون بسبب كثرة المياه أو بسبب مشاكل صحية أخرى.

أسباب انتفاخ البطن

اعلان

معظم الناس يعتقدون أن الغازات هي التي تجعل البطن منتفخة، لكن عادةً ما يرتبط بالحالة العصبية أيضاً كـ”متلازمة القولون العصبي” و “حمض الجزر” الذي يهيج المريء، كذلك البواسير، لذا يجب زيارتكِ فوراً للطبيب في حال كنتِ تعتقدين أن لديكِ غازات كثيرة.

الملح

الملح
الملح

بالطبع يحتاج جسمكِ الى الملح، لكن عندما تحصلين على كمية ملح أكثر مما تحتاجين، ذلك يجعلكِ تحتفظين بالمياه ويمكن أن يسبب مشاكل صحية أكثر خطورة، كارتفاع ضغط الدم، فمعظم الملح يأتي من الوجبات السريعة والمعلبة، لذا تحققي من محتويات الملح جيداً فليس بالضرورة لأنك لا تتذوقينها، فهذا لا يعني أنها ليست موجودة.

الكثير من الكربوهيدرات

اطعمة دهنية مشبّعة بالزيوت والسكّر.

الكربوهيدرات تعطي وقوداً لجسمكِ، حيث يمكن استخدامه بسرعة، ولكن الكثير في وقت واحد يمكن أن تجعلكِ تحتفظين بالمياه وتشعرين بالإنتفاخ، وكلما إنتشرت الكربوهيدرات البسيطة في الجسم (كالخبز الأبيض والحلوى والمعجنات والمشروبات الغازية) والكربوهيدرات المعقدة (كالحبوب الكاملة والفواكه والخضروات)، كلما دخلت أسرع إلى الدم.

الإفراط في تناول الطعام

معدتكِ هي بحجم القبضة الخاصة بكِ يمكن أن تمتد لكن هذا سيجعلكِ تشعرين بالإنتفاخ، خاصةً إذا تناولتِ الكثير من الطعام المالح والكربوهيدرات، لذا ننصحكِ بالإبتعاد عن هذه الأطعمة. كذلك توقفي عن الأكل قبل شعوركِ بالشبع.

المشروبات الغازية

المشروبات الغازية وعصائر الفواكه المليئ بالسكّر
المشروبات الغازية وعصائر الفواكه المليئ بالسكّر

تتألف هذه الفقاعات الموجودة في المشروبات الغازية من الغاز، لذا عندما تشربينها يمكن أن تملئ جهازكِ الهضمي، وقد تقوم بتجفيف بعضها بعيداً، لكن عندما تصل الى أمعائكِ تبقى حتى تمر، فمعظم المشروبات الغازية مليئة بالسكر ما يجعلكِ تحتفظين بالماء، عندها تشعرين بالانتفاخ.

الأكل بشكل سريع

قد تستغرق معدتكِ 20 دقيقة لإخبار دماغكِ أنها ممتلئة، لذلك يمكنكِ أن تأكلي ما يكفي لجعل نفسكِ منتفخة قبل أن يستلم عقلكِ الرسالة. عليه، لا ينصح أبدا بالأكل السريع.

الألبان

مشتقات الحليب
مشتقات الحليب

يمكن أن يسبب الحليب والآيس كريم ألماً في البطن والانتفاخ، وذلك عندما لا يستطيع جسمكِ هضم سكر الألبان بسهولة والذي يطلق عليه إسم “اللاكتوز”.
عادة لا يكون الأمر خطيراً، لكن من الأفضل تجنب منتجات الألبان، بعض الأدوية يمكن أن تساعدكِ على هضمها بسهولة أكبر.
لا يختلف هذا عن الحساسية تجاه الألبان، حيث يعاملها الجهاز المناعي لجسمك كغازات خطيرة، وقد تكون ذلك أكثر خطورة، مسببةً مرض خلايا النحل، والقيء، والبراز الدامي.

زيادة الوزن

إذا زاد وزنك 10 أرطال أو أكثر في العام الماضي، فقد تشعرين بالانتفاخ لأن الوزن غالباً ما يدور حول بطنكِ، التي تأخذ مساحة وتترك مساحة أقل لمعدتكِ لتمتد. تحدثي مع طبيبكِ حول وضع خطة لمساعدتكِ على فقدان هذا الوزن.

سكر الفاكهة

الحمضيات

هذا نوع من السكر، أقل خطورة من الأنواع الأخرى، لكن يمكن أن يؤدي ذلك إلى الغاز والانتفاخ والألم.
إنه في الكثير من الأطعمة على شكل “شراب الذرة عالي الفركتوز” ويكون في بعض الفاكهة وخاصة الفواكه المجففة، وكذلك العسل والبصل والثوم.
يمكن أن تساعدكِ مذكرات الطعام على تتبع ما تشعرين به بعد تناول بعض الأطعمة ومعرفة ما إذا كانت هذه مشكلة بالنسبة لكِ.

الزبدة

الزبدة
الزبدة

الكثير من الزبدة يمكن أن يشعركِ بالإنتفاخ لأن جسمكِ يستغرق وقتًا أطول لتحطيمه أكثر من الأنواع الأخرى من الطعام، وهذا يعني أنها تتمسك لفترة أطول، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية ويمكن أن تجعلكِ تكتسبين وزناً إذا لم تكوني حذرة، وهذا يمكن أن يجعلكِ تشعرين بالانتفاخ أيضًا.

الدورة الشهرية

إن حالة متلازمة ما قبل الحيض (PMS)، يمكن أن تجعل بعض النساء يشعرن بالتعب والألم والغضب خلال الأسبوع أو قبل الدورة الشهرية. كما أنه يجعلكِ تحتفظين بالماء في جسمكِ، مما قد يجعلك تشعرين بالانتفاخ، السبب غير واضح، ولكن يبدو أن الهرمونات تلعب دوراً كبيراً، يمكنكِ ممارسة الرياضة والبقاء بعيداً عن الملح والسكر والكربوهيدرات البسيطة.

الشعير

الشعير
الشعير

تحدث الإضطرابات الهضمية عندما يستجيب جسمكِ للغلوتين وهو “بروتين في القمح والشعير”، كذلك العديد من الأطعمة الجاهزة عن طريق مهاجمة بطانة الأمعاء التي هي جزء من الجهاز الهضمي، يمكن أن يسبب الإسهال، وفقدان الوزن، وألماً في منطقة البطن، والكثير من الغاز، مما قد يجعلكِ تشعرين بالانتفاخ، حيث لا يوجد علاج لها، لكن يمكنكِ التعامل مع الأعراض إذا ابتعدتي عن الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين.

كربوهيدراتات الـ”فودماب”

يتم هضم هذه الكربوهيدرات بالقرب من نهاية الأمعاء، حيث تتغذى عليها البكتيريا، وبالنسبة لبعض الناس يمكن أن يسبب هذا الى الغاز وتراكم السوائل، وآلام البطن، والانتفاخ.

كما توجد “الفودماب” في بعض الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان، كذلك الهليون والثوم والكمثرى والمانجو والخوخ والمعكرونة والقمح والخبز والجاودار، يمكنكِ الاحتفاظ بمذكرات الطعام لتتبعي الأطعمة التي تؤثر عليكِ، واسألي أخصائية التغذية أو الطبيب إذا كان من الممكن إلقاء اللوم على الفودماب.

في معظم الوقت، يمكنك إدارة النفخ بنفسك، ولكن إذا كنت تشعرين أيضًا بالضعف أو تفقدين شهيتكِ، أو إذا كنتِ تعانين من الإسهال أو فقدان الوزن أو الحمى أو ألم البطن أو الدم في البراز، فتحدثي إلى طبيبكِ، لمعرفة ما يحدث، قد يأخذ عينة من البراز أو أشعة سينية من الأمعاء الدقيقة، ويختبر سبب عدم تحمل اللاكتوز أو مرض الاضطرابات الهضمية.